recent
آخر الأخبار

الدليل الشامل لكيفية إنشاء متجر إلكتروني

الصفحة الرئيسية


كانت مرحلة إنشاء متجر إلكتروني على الإنترنت منذ بضع سنوات تتطلب وقتا ليس بالقليل والكثير من الطاقة  والمال الوفير بطبيعة الحال، واعتقد أن  معظم الأشخاص  كان بالنسبة لهم إنشاء متجر إلكتروني على الإنترنت يعتبر حلم صعب أن يتحقق.


الدليل الشامل لكيفية إنشاء متجر إلكتروني



في الوقت الحاضر ، مع الثورة الرهيبة في عالم التجارة الإلكترونية وأذكى الحلول التكنولوجية التي تليها ... أصبحت فكرة إنشاء متجر إلكتروني على الإنترنت أسهل  مما يعتقد الكثير من الناس.


في هذا المقال ، سنقدم كل ما هو مطلوب لإنشاء متجر إلكتروني احترافي. هذا هو الموضوع الذي أخطط لمناقشته:


1- سأشرح أولاً مفهوم المتجر الإلكتروني والفرق بينه وبين موقع الويب.


2- سأشرح بالتفصيل مراحل إنشاء متجر إلكتروني على الإنترنت.


سوف أقدم كيفية إنشاء متجر على الإنترنت.


3- سأشرح سلسلة من النقاط المهمة (التسعير ، التخزين ، التسويق ، الجوانب القانونية) المتعلقة بنجاح متجرك.


4- سأناقش الكثيى من الأمور المهمة نثل (التسعير ، التخزين ، التسويق ، الجوانب القانونية) المتعلقة بنجاح متجرك.


أؤكد لك أنه في هذا المقال ، أن كل ما تبحث عنه لإنشاء متجر إلكتروني احترافي  ستجده هنا، لتحقيق حلمك في دخول عالم التجارة الإلكترونية والبدء في كسب آلاف الدولارات من المبيعات عبر الإنترنت كل شهر.


                ما هو المتجر الإلكتروني؟


ملاحظة: هذا الشطر من هذا المقال هو الأهم ، وأطلب منك  قراءته بتمعن جيد لأنه سيفيدك بشكل كبير بدلا من المرور مباشرة للنقاط التالية وتفوت عليك كل شيء ، لأن الفهم الجيد للأشياء التي تريد التعامل معها هو المرحلة الأولى من النجاح.


يُطلق على المتجر الإلكتروني اسم متجر على الإنترنت أو موقع ويب للتجارة الإلكترونية باللغة الإنجليزية ( E-commerce website) ، وهو عبارة عن منصة إلكترونية أو موقع إلكتروني تستستطيع من خلاله بيع المنتجات الملموسة أو غير الملموسة ، ويمكن أيضًا بيع الخدمات من خلاله.


ويعتبر كذلك المتجر الإلكتروني قسم من أقسام  التجارة الإلكترونية الذي يعطي للعملاء إمكانية العثور على المنتج الذي يحتاجون إليه وشرائه من الأنترنت باستعمال متصفح الويب وهذا الشراء يتم من صاحب المتجر مباشرة ، والذي يوضح لهم مدى توفر المنتج نفسه وأسعاره ،


يوفر المتجر عبر الإنترنت نظام عملية البيع دون تدخل من صاحب المتجر من خلال توفير الوظائف التالية:


. عرض المنتج أمام العميل (من خلال الصور والنصوص وربما مقاطع الفيديو التي تبين كافة مواصفات المنتج وأسعاره).


. يتم االدفع أونلاين عبر الإنترنت.


. الوصل مع شركة الشحن التي ستسلم المنتج للعميل.


بالطبع ، توفر المتاجر الالكترونية عبر الإنترنت للعملاء أيضًا العديد من الميزات الأخرى ، مثل متابعة عملية تسليم المنتج ، والتواصل مع خدمة العملاء ، وتقديم معلومات حول سياسات المتجر ، مثل سياسات الاسترداد والاستبدال ، وطرق الدفع المقبولة.


الذي يجب ان تعرفه هو التجارة الإلكترونية هي فكرة ليست مستقلة تمامًا عن أفكار التجارة التقليدية في الواقع، بل هي مزيج من أفكار المبيعات التقليدية والحلول التقنية التي يمكن تقديمها عبر الإنترنت.


لا يحتاج العميل للذهاب إلى المتجر كما هو على أرض الواقع ، ولكن يكتفي بمشاهدة صور المنتج ومواصفاته والتعرف عليه جيد ، كما لا يحتاج العميل إلى استخدام النقد للدفع ، بل يكتفي باستعمال بطاقة ائتمان للدفع من خلال حسابه المصرفي.


فبعد الدفع تقوم  شركة النقل الوسيطة بالبدء بعملية شحن وتوصيل المنتج مباشرةً إلى العميل.


           مراحل إنشاء المتجر الالكتروني


1- اختيار المنتج الذي ستبيعه في المتجر الالكتروني


عادة ما يكون هناك مرحلتان وراء إنشاء متجر إلكتروني:


المرحلة الأولى: توسيع نطاق ومبيعات المتاجر الحالية الموجودة للاستفادة من الفرص وإمكانات الربح التي توفرها التجارة الإلكترونية.


ولتوضيح ذلك أكثر: فمثلا أنت تملك شركة مصنعة لألعاب الأطفال ، ولديك بالفعل منفذ مبيعات محلي في الواقع ، وهناك تجار جملة في السوق يقومون بشراء المنتجات من خلالك ، لكنك ترغب في توسيع نطاق عملك ليشمل كل عميل محتمل ... ففي هذه الحالة إنشاء متجرك الالكتروني سيكون  الحل الأمثل والأفضل لتحقيق هذا الهدف.


المرحلة الثانية: أن تقوم بعمل متجر إلكتروني كمشروع مستقل وحديث ، وهو ما سنناقشه هنا.


لكي تبدأ متجرك الالكتروني عبر الإنترنت كمشروع مستقل وحديث ، يجب عليك اختيار المنتجات التي تريد بيعها فيه.


في هذه المرحلة أمامك أحد المسارين للحصول على المنتج:


المسار الأول: منتجات فريدة ومبتكرة ، والتي تتطلب أفكارًا جديدة بناءً على احتياجات الجمهور المستهدف ، وقد تكون هذه أداة مبتكرة لتسهيل الحياة أو لحل المشكلات.


يتطلب هذا المسار أشخاصًا مبتكرين ومبدعين ، حيث تكون المخاطرة عالية ، وكذلك فرصة الربح تكون عالية ، لأنه لن يكون لديك منافسين لفترة من الوقت.


المسار الثاني: المنتجات التقليدية معروفة جيدًا ، بما في ذلك المنتجات المختلفة في السوق ، مثل الملابس والأجهزة الكهربائية ومستحضرات التجميل وما إلى ذلك.


المسار الثاني هو الذي سنواصل مقالنا عليه.


ستعينك النقاط التالية في تحديد منتجات المتجر الالكتروني الخاص بك:

     . جلسات العصف الذهني ، يمكنك الحصول على المزيد من أفكار المنتجات وفقًا لاحتياجاتك الخاصة.


     . معرفة رأي أصدقائك وأقاربك.


     . استفد من خبرة الآخرين من خلال متابعة المتاجر الأخرى عبر الإنترنت وفهم المنتجات التي يبيعونها.


     . ابحث عن أهم المنتجات المباعة عبر الإنترنت.


     . تابع مجموعات المبيعات على Facebook واحصل على المنتجات الأكثر مبيعًا في هذه المجموعات.


     . انتقل إلى الشركات العالمية العملاقة مثل أمازون و إيباي ، وابحث عن المنتجات الاي حققت مبيعات كثيرة هناك ، ثم ابحث في المتاجر المعروفة في بلدك.


تجدر الإشارة إلى أنه فيما يتعلق بالمنتجات ، هناك نوعان من المتاجر الالكترونية


1- متجر الكتروني كبير متعدد المنتجات


في هذا النوع من المتاجر ، يمكنك العثور على متاجر إلكترونية تبيع مجموعة متنوعة من المنتجات ، والتي يمكن تصنيفها إلى فئات مختلفة ، حيث أنه في نفس المتجر ، يمكنك العثور على هواتف وأجهزة كهربائية وملحقاتها ومنتجات للمكتب والمنزل ، منتجات الأطفال ، إلخ.


على سبيل المثال: متاجر Amazon حول العالم ومتاجر جوميا المشهور في الدول العربية.


2- متجر الكتروني متخصص بمنتج واحد


في هذه الفئة تجد متجر الكتروني متخصص في بيع منتج واحد ... مثلا متجر متخصص بملابس الاطفال المولودين حديثا او متجر متخصص في الهواتف الذكية ... الخ.


تنويه: هناك العديد من المستويات الأخرى بين هذين المستويين ، على سبيل المثال ، هناك متاجر إلكترونية مخصصة لمجالات معينة من المنتجات ، وهناك متاجر إلكترونية مخصصة في مجالين من المنتجات والتي يكون بينهم رابط... إلخ.


2- التأكد من قدرتك على بيع المنتج الذي اخترته


بعد اتخاذ قرار بشأن فكرة المنتج ... لنقول مثلا  أنك اخترت إنشاء متجر ملابس عبر الإنترنت.


الآن ، يجب عليك أولاً اختبار الفكرة للتحقق من جدواها ، وثانياً طرحها في السوق بطريقة فريدة وأكثر تنافسية.


أقترح عليك بعض المسائل التي من شأنها أن تساعدك  في التحقق من قدرتك على بيع المنتج:


   1- استعمل لوازم البحث عن الكلمات الرئيسية (مثل Google Keyword Planner ) لتأخذ فكرة عن معدل البحث عن المنتج ، ثم توقع الطلب.


هنا يجب عليك فقط أن تدخل اسم المنتج الذي تريد بيعه في المتجر ، وستلاحظ أن الأداة ستعرض معدل البحث الشهري لهذا المنتج ، ومن ثم تستطيع فهم كمية الطلب على هذا المنتج.


لكن لابد من أن نشير إلى نقطة مهمة جدًا هنا ، وهي: ارتفاع كمية الطلب يرمز إلى وجود أيضًا منافسة عالية (بمعنى أن هناك بالفعل متاجر إلكترونية تبيع نفس المنتج بسبب ارتفاع الطلب).


   2- قم بمزيد من البحث عن منافسيك للحصول على أكبر كمية متوفرة من المعلومات عنهم.


في هذه النقطة أيضًا ، قم بالبحث في الإنترنت عن متاجر المنافسين التي يكون سوقها المستهدف هو نفس السوق الذي تنوي استهدافه.


يجب عليك محاولة معرفة مكامن القوة والضعف في المتاجر التي تنافس المتجر الالكتروني الخاص ب، وبطبيعة الحال من الأفضل الشراء من خلال المتاجر المنافسة حتى تتمكن من التحقق من كل شيء بناءً على التجربة الفعلية.


سوف يمنحك هذا فهمًا حول مستوى قدرتك التنافسية ، مما يتيح لك بيع المنتجات ، كما يتيح لك تقديم متجرك بطريقة فريدة وفريدة من نوعها وأكثر تنافسية.


   3- قدرتك التسويقية من أهم العوامل على بيع المنتج


يعد التسويق عبر المتاجر أحد أبرز العوامل وهو مهم جدا، حيث يعزز بشكل كبير من القدرة  على إمكانية بيع المنتج، على سبيل المثال ، إذا كانت لديك خطة تسويق قوية وتخصص ميزانية تسويقية جيدة ، فيمكنك المنافسة حتى في المتاجر الكبيرة


لاحقًا في هذه المقالة ، سنناقش على وجه التحديد تسويق متجرك الالكتروني عبر الإنترنت ... الآن ، يرجى المتابعة إلى النقطة التالية.


3. اختيار مصدر الحصول على المنتج الذي ستبيعه


لنقل مثلا أنه في المرحلة التي سبقت  قمت باختيار أن  ملابس الأطفال هي المنتجات التي ستقوم ببيعها في متجرك الالكتروني عبر الإنترنت.


في هذه المرحلة ، يجب عليك أن تقوم باختيار المصدر الذي ستحصل من خلاله على ملابس الأطفال هذه.


في هذه المرحلة ، توجد ثلاثة خطوات يمكنك اختيار أحدها:


 1- عمل المنتج في المصنع الخاص بك.


هذا الخيار يعد الأكثر صعوبة والأكثر خطورة ، لأنه يتطلب الكثير من الوقت والطاقة ، ومن ثم بالنسبة لمعظم الناس ، فإن هذا الخيار هو الأقل احتمالًا.


بطبيعة الحال أنت لست مضطرًا إلى صنع سيارة أو هاتف ذكي لامتلاك منتجاتك الخاصة ، ولكن يمكنك بسهولة إنشاء منتجاتك الخاصة بأبسط الأمور ، على سبيل المثال ، هناك العديد من المتاجر الإلكترونية القائمة على الحرف اليدوية والاستفادة منها لتحصيل أرباح مالية مهمة.


2- استعمال الدروب شيبنج (Drop shipping)


الدروب شيبنج هو عمل تقوم فيه بصفتك مالكًا لمتجر على الإنترنت ، ببيع المنتجات في السوق وتقوم بوضعها في المتجر الخاص بك وتحديد أسعارها ، ثم بيعها للمستهلكين باسم متجرك ، ولكن هذه المنتجات سيتم بيعها لطرف ثالث (متجر كبير أو تاجر جملة).


بعد أن يشتري العميل المنتج ، يطلب المنتج من المتجر الرئيسي ويسلمه إلى المشتري.


تتم عملية التخزين والتسليم هنا بالكامل من خلال المتجر الرئيسي ، ومتجرك الإلكتروني هو مجرد وسيلة للربط ... وتجدر الإشارة إلى أن الدروب شيبنج هو الخيار الأبسط والأقل خطورة.


ملاحظة: في هذه المرحلة يكون الربح هو الفرق بين السعر الذي تضعه في المتجر والسعر الفعلي للمنتج في المتجر الرئيسي.


3- الشراء من تجار الجملة أو المصانع


هذا خيار نموذجي أو تقليدي ، وهو الخيار الأكثر شيوعًا في عالم المتاجر الإلكترونية ، وبصفتك مالكًا لمتجرك الإلكتروني  يمكنك شراء المنتجات مباشرة من تجار الجملة أو المصانع وتخزينها في متجرك الخاص بحيث تكون  جاهزا لتقديم لطلبات الشراء من خلال المتجر الإلكتروني.


4. اختيار وسيلة الدفع في متجرك الإلكتروني


هذه مرحلة مهمة وحاسمة للغاية لمتجرك الالكتروني ، وهي مرتبطة بكيفية اختيارك لعمل متجرك (ستتم مناقشة طريقة عمل متجر الالكتروني أسفله).


يجب عليك أن تقوم بعمل حساب في بوابات الدفع وتقوم بربطه بمتجرك الالكتروني حيث تكون هذه الشركات عبارة عن وسيط بينك وبين المشترين، ودورها أنها تستلم الأموال من المشترين وتقوم بوضعها في حسابك لدى بوابات الدفع .


وتوجد العديد والعديد من بوابات الدفع وسنذكر لكم أبرزها والمعروفة عالميا :


Payfort


وهي عبارة عن بوابة تابعة لأمازون ، تم إنشاؤها خصيصا للدول العربية ودول الشرق الأوسط.


بالنسبة لنا نحن العرب ، فمن الرائع أن يكون لدينا مثل هذه الشركات ، فهي حل جيد لكل صاحب متجر إلكترونيات عربي.


كاش يو Cashu


تم إنشاء هذه البوابة خصيصا لدول الشرق الاوسط.


بايبال PayPal


فهذه البوابة معروفة على الصعيد العالمي حيث إنها أحد أقدم وأشهر حلول الدفع على الإنترنت ، وهي في الأساس بنك إلكتروني للجميع ، ولكنها تساعد  كل مالك لمتجر إلكتروني على استلام أمواله، وذلك عن طريق عمل حساب عمل.


ليست هذه فقط هي البوابات المتوفرة، ولكن يوجد بوابات أخرى تتناسب بشكل كبير مع العرب ونذكر منها :


PayTabs

2Checkout

Moyasar


5. اختيار كيفية توصيل المنتج للمشتري


مثل معظم المراحل هنا تتوفر العديد من الخيارات المتاحة ، وقد تكون مرتبطة أيضًا بالخيارات التي مرت.


على سبيل المثال ، في حالة قمت بعمل متجر الكتروني دروب شيبنج ، فلست بحاجة لطريقة النقل أو وسيلة الشحن ، لأنه كما ذكرنا أعلاه ، تكون مهمة النقل تبقى على المتجر الرئيسي.


إن الخيار المعروف الذي تنهجه معظم المتاجر عبر الإنترنت في خطوات الشحن هو اللجوء لطلب المساعدة من شركات الشحن المحترفة والتعاقد معها لتسليم منتجات المتجر عبر الإنترنت إلى المشتري.


بطبيعة الحال توجد العديد من هذه الشركات ومن اهم وأبرز هذه  الشركات التي تقدم خدماتها لدى العرب:


DHL


ups 


aramex


ملاحظة: عند تحديد شركة شحن يرجى الاستفسار عن خطوة الدفع عند الاستلام ، وهذه ميزة رائعة حيث تقوم شركة الشحن بتحصيل قيمة المنتج من المشتري نيابة عنك.


تجدر الإشارة إلى أن العديد من العرب لا يزالون يفتقرون إلى ثقافة الشراء والدفع عبر الإنترنت ، لذا فإن حل الدفع عند الاستلام هو حل جيد وسيوفر لك الكثير من المساعدة لتحقيق مبيعات أفضل.


6. تحديد أهم الطرق لعمل متجرك الإلكتروني


في هذه المرحلة ، يجب عليك اختيار كيفية إنشاء المتجر الالكتروني على الإنترنت. نعم ، يوجد العديد من الطرق لإنشاء متجر إلكتروني ، ولكن يجب عليك اختيار إحداها والبدء في تطبيقها.


تعد هذه المرحلة لأنه يوجد بها عدد الكبير من التفاصيل التي سأناقشها معكم في  الخطوة التالية من هذه المقالة.


ولكن قبل ذلك ، يجب أن  أشرح بعض النقاط الأساسية لمساعدتك في اختيار الطريقة المناسبة:


ليست كل الخطوات مناسبة للجميع ، لذا يرجى الاختيار وفقًا لموقفك المحدد.

الاستثمار المالي ضرورة للتجارة الإلكترونية ، لذا يجب أن تعرف أنه لا يوجد خيار مجاني.

عالم الإنترنت يعتبر عالما واسعا ومرنا ، لذا بإمكانك التبديل من طريقة إلى أخرى متى ما أردت ذلك.


هناك بعض المراحل التي توفر لك مدة تجريبية بشكل مجاني (منصة التجارة الإلكترونية) ، لذا فهي شبه خالية من المخاطر.


ما هي مراحل بناء متجر الكتروني؟


هناك ثلاث مراحل لعمل متجر الكتروني ، وإليك شرحًا عنها:


1- استخدم منصة تجارة إلكترونية متخصصة لعمل متجر إلكتروني


في رأيي، يعتبر هذا الخيار الأكثر فائدة وبسعر معقول، كما يعد الخيار الأسهل والأكثر احترافية.


بالنسبة لأولئك الذين لا يعرفون ما هي منصة التجارة الإلكترونية: هي شركات تقوم بتقديم خدمات متكاملة لعمل متجر الكتروني والقيام بجميع الإعدادات حتى يصبح كاملا وجاهزا للبيع.


تتمتع منصة التجارة الإلكترونية بالعديد من الوظائف والمزايا منها:


. باستخدامها ، يمكنك شراء اسم النطاق بشكل مباشر وربطه بالمنصة في بضع دقائق فقط.


. توفر لك لوحة تحكم بسيطة وسهلة لإعداد متجرك الالكتروني ، حتى غير المحترفين يمكنهم العمل بسهولة.


. تتيح قوالب جاهزة لمتجرك الالكتروني.


. ‌توفر لك لوحة تحكم لتصميم المتجر بالشكل الذي تريده بحيث يصبح شكل المتجر ولونه مميزين.

. تتيح لك خدمات الدعم.


. من خلالها تستطيع بسهولة تحديد طريقة الدفع ، أو يمكنك التعاقد مباشرة مع شركة النقل من خلالها.


يعتبر هذا هو الخيار الأسهل لعمل متجر إلكتروني احترافي ولا يتطلب أي مهارات احترافية.


توجد العديد من منصات عمل المتاجر الالكترونية ، ومن أبرزها:


إكسباند كارت (المنصة العربية)


Shopify

منصة تاجر (منصة عربية ممتازة ولكن متوفرة فقط في المملكة العربية السعودية).


Bigcommerce


wix


الشيء العظيم هو أن منصة Expandcart

 هي منصة باللغة العربية ، فهي تحتوي بالفعل على ميزات قوية وتتفوق على منصة Global Shopify من بعض النواحي.


هذا هو السبب في أنني أوصي بإكسباند كارت لأي شخص يريد إنشاء متجر إلكتروني احترافي. وإليك بعض ميزاته الرائعة والمميزة:


. تتيح طريقة إنشاء متاجر الكترونية متعددة التجار.


. تتيح مجانا التطبيق لمتجرك الالكتروني .


. لا تتقاضى عمولات على أي شيء قمت ببيعه  (عليك فقط أن تظفع الرسوم السنوية للمنصة).


. يقدمون خدمة جميلة جدا ومميزة تسمى "Start My Store" ، والتي تجعلهم يقومون  بالتعديل على متجرك بالكامل (خدمة مدفوعة).


2- عمل متجر إلكتروني باستخدام WordPress


لعمل متجرك الالكتروني باستخدام WordPress ، اعمل بالخطوات التالية:


1- احجز مضيف ويب عالي الجودة ( استضافة) يدعم WordPress.


2- شراء اسم النطاق المخصص للمتجر الالكتروني.


ستوفر لك معظم مواقع الااستضافاة  اسم نطاق بشكل مجاني عند شرائه ، كما يمكنك بكل بساطة شراء أسماء النطاقات من المواقع الاحترافية (بما في ذلك موقع نايمشيب المعروف).


3- اختر قالب WordPress لمتجر التجارة الإلكترونية


هناك قوالب WordPress مخصصة للتجارة الإلكترونية ، ويجب أن تقوم باختيار أحدها كمكتب استقبال لمتجرك.


ملاحظة: قوالب WordPress تتعلق بمظهر أي موقع ويب ، وقوالب التجارة الإلكترونية هي قوالب مخصصة لعرض وبيع المنتجات عبر الإنترنت.


وإذا كنت تريد شراء قالب WordPress ذو طابع احترافي لمتجرك فأنصحك بهذا الموقع.


WordPress ECommerce Themess


4- تكوين البرنامج المساعد WooCommerce التجارة الإلكترونية.


وتجدر الإشارة إلى أن إضافة البرنامج المساعد Woocommerece يمثل حلاً رائعا لإنشاء متجر إلكتروني ، حيث تستطيع عبره الحصول على كل ما يلزمك لإنشاء متجر ، مثل إعداد طرق الدفع (المرتبطة ببوابة الدفع) ، وإضافة المنتجات ، وما إلى ذلك.


3-  عمل المتجر الإلكتروني من خلال شركة برمجة محترفة أو مبرمجين متخصصين.


تعتبر هذه المرحلة هي الأصعب والأعلى تكلفة ، وفي هذه الطريقة يقوم المبرمج المتخصص  بتدوين كود المتجر الإلكتروني الأول إلى الأخير ، لذلك يجب الرجوع إلى المبرمج في كل مرة تحتاج فيها إلى تعديل أي شيء.


تتطلب هذه الخطوة مبرمجين محترفين ذو كفاءة عالية في برمجة المتاجر الإلكترونية.


وهي مناسبة للمتاجر ااضخمة وتستطيع إنشاء تصميمات فريدة وميزات متميزة للمتاجر عبر الإنترنت ، لكنها تبقى غير  متناسقة  للمتاجر الحديقة النشأة بسبب التكلفة العالية وصعوبة الحصول على مبرمجين متخصصين .


تفاصيل ونقاط في غاية الأهمية لنجاح المتجر الإلكتروني


سأناقش الكثير من الأمور المهمة مثل (التسعير ، التخزين ، التسويق ، الجوانب القانونية) المتعلقة بنجاح متجرك. العمل الجاد للحصول عليه


1- يعتبر  السوق العربي أرضًا خصبة لنجاح متجرك الإلكتروني


بالرغم من أن الاحتمالات غير كثيرة لمالكي المتاجر العربية عبر الإنترنت ، إلا أنه لا يزال هناك العديد من الخصائص الجميلة التي تمثل فرصًا للنجاح.


وتشمل هذه الخصائص النمو المستقر والدائم لعمليات الشراء عبر الإنترنت في المنطقة العربية وقلة المنافسة.


في الواقع ومع الأيام التي عشناها من تفشي فيروس كورونا وانتشاره حتى الوقت الحاضر ... الجميع يحب التسوق دون اتصال مباشر مع البائع ، ومن هنا يعرف السوق العربي الآن نموًا غير مسبوق.


لذلك ، يعد اختيارًا جيدًا لك من الآن فصاعدًا البدء في متجرك الالكتروني... أشجعك على فتح متجرك عبر الإنترنت في أسرع وقت ممكن وحجز مكان لك في هذا العالم المليء بالفرص والنمو والتطور.


بمساعدة منصات عربية محترفة وذاك كفاءة عالية مثل منصة اكسباند كارت ، فيمكن للجميع إنشاء متجر إلكتروني على الإنترنت!


2-التخمين والمرونة خارج الصندوق عاملان بارزان للغاية 


يجب عليك أن تختار بدقة عالية ، لا تتبع منهج تفكير صارم ، ولكن فكر في كل شيء خارج الروتين. على سبيل المثال ، من حيث التخصص ، لا تزال هناك العديد من المجالات التي لا تزال بحاجة إلى متاجر محترفة ... يجب عليك اكتشاف هذه المجالات في البلد الذي تعيش فيه ومحاولة البحث عن  إمكانية التخصص في هذه المجالات.


لا تفكر كثيرا في المتجر الإلكتروني كمتجر يبيع منتجات ملموسة ، ولكن تستطيع أيضا عمل متجرك لبيع المنتجات الرقمية ، مثل الكتب أو البرامج.


3- الجانب القانوني مهم يجب العمل الجاد للحصول عليه


تحتاج إلى أخذ نصائح من محامٍ محترف قبل عمل متجرك الالكتروني، واستشارته في العملية القانونية لإنشاء شركة لمتجر الكتروني على الإنترنت.


يجب عليك أيضًا استشارة محامٍ محترف في مشروعية بيع المنتجات التي سيتم بيعها في المتجر ، كما يجب عليك أيضًا تجنب استعمال حقوق ملكية الآخرين.


هذه بعض أهم الميزات التي يمكنك الحصول عليها عندما تستوفي المتطلبات القانونية الرسمية لمتجرك:


. يمكنك توقيع عقد رسميًا وقانونيًا مع أي شركة شحن أو بوابة دفع (بعض شركات الشحن والدفع تتعامل فقط مع المتاجر المرخصة قانونًا).


. القدرة على إنشاء حساب بنكي تجاري وإجراء المدفوعات  مع أي كيان تجاري آخر من خلاله.


. حماية متجرك وعملائك وذلك عن طريق اتخاذ الإجراءات القانونية.


. الابتعاد عن أي مشاكل قانونية قد تكون لديك في المستقبل.


4-مساحة التخزين (كم عدد المنتجات التي أحتاجها لكي أبدأ)


أحد الجوانب المهمة جدًا لعمل متجر الكتروني هو إدارة المخزون. للبدء ما الذي أحتاجه من كل منتج ؟ كيف أستطيع التحكم في المنتوجات عندما أبدأ عملي لتجنب الفائض فس المخزون ، وفي نفس الوقت يمكنني دائمًا أن أكون جاهزًا للشحن كما هو مطلوب؟


بادئ ذي بدء ، يجب أن تعرف أنه لا يوجد حل مثالي ، لأن المخاطر موجودة دائمًا وليس باستطاعتك تجنبها تمامًا.


ومع ذلك ، يمكن استخدام مجموعة من الخطوات لإدارة المخزون بشكل أفضل ، بما في ذلك:


. أولاً ، تحتاج إلى العثور على مصدر منتج يمكن الوصول إليه بأفضل سرعة ممكنة ، مثل تاجر جملة قريب.


. يجب أن تتوصل إلى اتفاق مع التاجر لاستعادة المنتجات التي لم يتم بيعها.


. يجب أن تبقى 3 منتجات على الأقل من كل منتج جاهزة للشحن.


. استخدم البيانات دائمًا كدليل لإدارة المخزون ، على سبيل المثال ، عدد المنتجات التي تم بيعها في الشهر الماضي وزيادة بنسبة 20٪ تحسباً لزيادة الطلب.


. عليك أن تعرف أنه كلما ارتفع ثمن المنتج عليك بالاحتفاظ بنسبة أقل منه في المخزون.


. يعتبر عمر المنتج وقابلية التلف من العوامل المهمة في تحديد المخزون.


5- الثمن (كيف تحدد ثمن المنتج؟)


يعد نظام الثمن الذي تنهجهمن أبرز العوامل لنجاح متجرك على الإنترنت ، لذلك عليك أن تعمل على الشكل الصحيح ، بدلاً من القيادة بشكل عشوائي من أجل الحصول على أقصى ربح ممكن.


. فيما يلي بعض الأمور المهمة التي يمكن أن تساعدك في تطوير استراتيجية تسعير موثوقة:


. اعمل بمرجعية تسعير النسبة المئوية ، أي أضف نسبة مئوية إلى ثمن المنتج الرئيسي بدلاً من مبلغ محدد.


. كلما ارتفع سعر المنتج ، يلزمك تقليل نسبة الربح ، لأنه مع ارتفاع سعر المنتج ، فإن النسبة المئوية تعني زيادة كبيرة بالنسبة للمستهلكين.


. انتبه بشكل دوري لأسعار المنافسين وابذل قصارى جهدك حتى لا تتجاوزها.


. عند توفير الشحن المجاني ، يرجى تحديد حد أدنى لمبلغ الشراء لتجنب الخسائر عند بيع المنتجات الرخيصة التي قد تكون قريبة من سعر الشحن.


عند تقديم عروض أو خصومات خاصة ، يرجى أيضًا اتباع النسبة المئوية للخصم ، على سبيل المثال ، إذا كنت تتوفر على ربح بنسبة 25٪  في منتجك، تستطيع بكل بساطة تطبيق خصم 15٪ للحصول على ربح بنسبة 10٪. 


6- التسويق الإلكتروني من أهم العوامل لنجاح التجارة الإلكترونية


يعد تسويق متجر الالكتروني على الإنترنت جزءًا مهمًا جدًا من النجاح ، لذا يجب عليك تطوير خطة تسويق موثوقة والعمل الجاد لبناء علامة تجارية لتحقيق مستوى مبيعات جيد.


بطبيعة الحال لاننا نتكلم عن التجارة الالكترونية هنا يجب ان يكون التسويق تسويقا الكترونيا .

google-playkhamsatmostaqltradent